الخميس , 23 نوفمبر 2017

نقابة نفط الخليج: رئيس لجنة المفاوضات يظلم العاملين

imageنقابة نفط الخليج: رئيس لجنة المفاوضات يظلم العاملين
انتقدت نقابة العاملين بالشركة الكويتية لنفط الخليج في بيان صحفي أسلوب مدير مجموعة الموارد البشرية ورئيس لجنة المفاوضات بالشركة ،الذي يتعمد التعامل مع النقابة على أساس الفوقية والندية ،وغياب منهج الشفافية لاعتقاده أن أسلوب الرفض الدائم هو المنهج الصحيح ، متناسيا أن التفاهم والتناغم بين النقابة وإدارة الشركة يحقق لهما الاستقرار وحرية العمل في جو صحي وهذا ما لا نجده.
وأوضح البيان أن الدور الرئيسي لدائرة الموارد البشرية هو تقريب وجهات النظر بين إدارة الشركة وبين ممثلي العمال ، لكن المنهج الذي يعتمده مديرها ورئيس لجنة مفاوضات الشركة هو تغييب الإدارة العليا عن طلبات النقابة العمالية السبب الذي جعل ذلك بؤرة تأزيم كانت ولا زالت بين النقابة وإدارات الشركة المتعاقبة .
وتأتي تفاصيل البيان بعد أن تلقت النقابة كتاباً من إدارة الشركة تدعوها فيه لعقد اجتماع مفاوضة مباشرة في 17/11/2015 بعد صمت دام قارب الأربعة أشهر من طلب النقابة لمناقشة نحو خمسة وعشرين مطلب من المطالب العمالية المشروعة والتي تسعى النقابة لتسويتها بالطرق الودية التي ترضي كل الأطراف حيث استجابت النقابة لطلب الشركة مبدية حسن التعاون من أجل الوصول إلى حلول جذرية لأهم المشاكل العالقة والتي أثارتها النقابة في أكثر من مناسبة سواء من خلال المراسلات أو المفاوضات وقد كانت النقابة تتوقع أن يرأس فريق المفاوضات من قبل الشركة مسئول لديه من الصلاحيات ما يؤهله للاتفاق وحل القضايا العالقة إلا أن المفاجأة أن الشركة ليس لديها النية الصادقة للتعاون حيث جعلت رئيس لجنة المفاوضات هو رئيس مجموعة الموارد البشرية والذي جعل من نفسه خصماً وحكماً في آن واحد دون أن تكون لديه أدنى الصلاحيات للفصل في القضايا محل التفاوض.
وهذا خلاف ما عليه الشركات النفطية الأخرى مع نقاباتها والتي تحرص على أن يرأس لجنة المفاوضات مديراً ذو صلاحيات يكون همه الأول توفيق وجهات النظر بين النقابة والشركة والحرص على عدم توتر العلاقات فيما بينهما.
وأوضح البيان استياء النقابة من تعنت مدير مجموعة الموارد البشرية الذي أوصد الباب أمام مصالح العاملين ومطالبهم المشروعة المستحقة وتجاوزها والقفز عليها مستنكرا دوره كرئيس لجنة المفاوضات بعدم دراسة وفهم المواضيع المطروحة في المفاوضات وعدم الإلمام بها ووضع العراقيل ومحاولة إعطاء معلومات مغلوطة ومتناقضة للمسؤولين مما يعد عنصر تأزيم .
واعتبر البيان أن فشل التفاوض ولغة الحوار وسياسة الباب المغلق من قبل الموارد البشرية أجبرت النقابة اللجوء إلى لجان التوفيق في المنازعات والتحكيم لإنصاف العاملين ونيل حقوقهم مما يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن رئيس لجنة المفاوضات فشل في مهمته واخفق فيها ونصب نفسه خصماً للعمال ونداً لهم مما كبد الشركة بلا شك في النهاية خسائر لافتقاده الرؤية القانونية والإدارية للمطالب والحقوق العمالية .
وأكد البيان أن النقابة تعاملت مع الشركة بأسلوب حضاري لكن منهج الشركة لم يتغير لافتا أن السبب يعود إلى أن سياسة مدير الموارد البشرية في تعامله مع النقابة وعدم وجود النية للتعاون ورغم أن النقابة ومنذ عام مضى حاولت جاهدة تخفيف حدة التوتر والتصعيد الإعلامي رغم ما تملكه من وثائق رسمية دامغة تدين إدارة الشركة لم ترغب النقابة بالكشف عنها رغبة في بدء صفحة جديدة إلا أن مدير مجموعة الموارد البشرية يتعامل معها بفوقية منعته من تلمس احتياجات الموظفين والمبادأة بتصويب الأخطاء وتحقيق العدالة والمساواة ،وهذا ما تجلى في ردود الشركة سواء على كتب النقابة أو من خلال المفاوضات المباشرة ،والذي يحمل في طياته عنصر استخفاف وتأزيم مع النقابة.
وشدد البيان الصادر عن مجلس إدارة النقابة على حيادية الرئيس التنفيذي للشركة السيد على دغيم الشمري وعدم قبوله لان تكون الشركة أداة لتصفية حسابات المسؤولين وناشده التدخل لإعادة تشكيل لجنة المفاوضات على أن يضم أشخاصا من ذوي الخبرة والدراية في هذا المجال ويملكون صلاحيات التفاوض والقرار خلال الجلسة التفاوضية والإيمان أن النقابة هي صوت العمال الحقيقي وأن ما تتقدم به هو انعكاساٍ حقيقياً لما يدور وما يتطلع إليه العمال جميعاً.
ورفض البيان التعامل مع مدير مجموعة الموارد البشرية وإفساده الجو المهني في الشركة وتحويلها إلى ساحة لصراعاته لتحقيق طموحات شخصية تدمر بيئة العمل في الشركة.
وأكد البيان على حرص مجلس الإدارة على بناء علاقة ملؤها الثقة والشفافية مع الشركة ،ومع أي مسؤول يبدي حسن التعاون والصدق ،بروح جديدة بعيدة عن التشنج والمكابرة من خلال إجراءات الاتفاق وحلول تفاوضية تصل من خلالها رسالة واضحة إلى الإدارة العليا بجميع العلاقات التفاوضية المباشرة التي تنشأ بين النقابة والشركة

شاهد أيضاً

انتهازية( السلف) السياسية واقتداؤهم بالإخوان المسلمين!

كتب / عبدالرحمن المسفر العجمي الإخوان والسلف وجهان لعملة واحدة في الانتهازية السياسية المتمثلة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *