الثلاثاء , 26 سبتمبر 2017

الهيئة العامة للقوي العاملة ضللت الجهات المعنية بهذا السؤال الملغوم المراد به الحصول على إجابة معينة تخدم وتصب في مصلحة المجلس الإنتقالي المنحل

image image imageصرح مصدر نقابي رفيع المستوى بأن الهيئة العامة للقوى العاملة تتنازل عن دورها الحيادي والنزيه حيث خاطبت إدارة الفتوى والتشريع بسؤالاً ملغوماً بشأن سلامة دعوة المؤتمر العام للاتحاد العام لعمال الكويت للإنعقاد وبصفة غير عادية خلال شهر فقط لإنتخاب مجلس تنفيذي جديد ، وبذلك تكون الهيئة قد ضللت الجهات المعنية بهذا السؤال الملغوم المراد به الحصول على إجابة معينة تخدم وتصب في مصلحة المجلس الإنتقالي المنحل ولم يكلف المسئولين أنفسهم لتكملة السؤال لإدارة الفتوي والتشريع وهو (في حالة رفض المجلس التنفيذي المنحل إستلام الدعوة وإنقضاء المدة القانونية المتمثلة في “30 يوماً” ، فكيف يعقد المؤتمر العام الطارئ للاتحاد؟ ولماذا لم يسأل المسئولين في الهيئة إدارة الفتوى والتشريع ، كيف يعقد المؤتمر العام الطارئ بعد مرور “45 يوماً”؟)، مما يجعلها في موضع الريبة والشك ، مما يستدعي محاسبة المسئولين في الهئية العامة للقوى العاملة بسبب هذا الدور المشبوه . ويضع العديد من علامات الإستفهام تجاه الهيئة وهو موقف لم نعهده من أي جهة حكومية . 
وأكد ذات المصدر أن الهيئة العامة للقوى العاملة لم تلتزم برد إدارة الفتوى والتشريع المرسل لها بتاريخ 2015/6/9 الذي جاء الرد قاطعاً في البند خامساً وهو كالتالي:
أما عن الإجراءات الواجبة الاتباع فهي تقتصر على اجتماع المجلس التنفيذي الشرعي وإصدار قرار بدعوة المؤتمر العام للإنعقاد لانتخاب مجلس تنفيذي جديد لمدة أربع سنوات والنظر في جدول الأعمال خلال ثلاثون يوماً من تاريخ توجيه الدعوة . مما مؤداه وجوب أن يتم الإنعقاد والانتخاب خلال هذا الميعاد ، فإذا إمتنع المجلس عن توجيه الدعوة أو تراخى في ذلك فيجوز لثلثي المنظمات الأعضاء بالاتحاد أن يتقدموا بطلب كتابي للمجلس التنفيذي يطلبون فيه دعوة المؤتمر العام للإنعقاد خلال شهر لانتخاب مجلس تنفيذي جديد ، فإذا لم يقم المجلس بالدعوة ، فإن المؤتمر العام ينعقد من تلقاء نفسه بعد مضي (45) يوماً من تاريخ تقديم الطلب أي في اليوم السادس والأربعون أو ما يليه من أيامبإجراء وتمام الإنتخابات ينتهي دور المجلس التنفيذي العائد.
كما أن الهيئة تعدت على دستور الاتحاد بهذا الشأن الذي أكد في المادة (33) على الإجراءات الواجب إتباعها في حال طلب ثلثي المنظمات الأعضاء لعقد مؤتمر طارئ ، وفي حال رفض المجلس التنفيذي فإن المؤتمر العام ينعقد من تلقاء نفسه بعد مرور (45) يوماً من تاريخ تقديم طلب الإنعقاد إلى المجلس التنفيذي .
وأكد المصدر أن النقابات العمالية أعضاء الاتحاد العام لعمال الكويت وعددها (13) نقابة من أصل (15) نقابة ماضية قدماً مهما كلفها الأمر من أجل إقرار الحق وإنصافها وإعادة الأمور إلى نصابها الطبيعي طبقاً لدستور الاتحاد العام في وجهه من يريد قلب الحقائق بحجج واهية ليس لها أي سند قانوني ، كما تؤكد تلك النقابات دعمها ومساندتها الكاملة للمجلس التنفيذي المنتخب من خلال المؤتمر العام المنعقد في 2015/10/8 .

شاهد أيضاً

الاثري: ذكرى تسمية صاحب السمو قائدا للعمل الإنساني ستظل خالدة

هنأ مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الدكتور احمد الاثري صاحب السمو أمير البلاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *