الثلاثاء , 26 سبتمبر 2017

دعم وتأييد الا ?? شكرا للموقف الوطني لنائب فيصل الكندري

 

قال النائب فيصل الكندري اننا اليوم نحتاج فعلياً الى تحصين مجتمعنا من الافكار المستوردة والدخلية التي ينفذها البعض من اجل تحقيق اهداف بعض الدول والاحزاب و مصالحه الشخصية مشيراً الى ان ماقام به النائب عبدالحميد دشتي من تشويه لصورة الكويت في الخارج ماهو الا خيانة للوطن ونشر للفتنه وتفريق وتمزيق للمجتمع الكويتي الذي جبل على المحبة والتأخي والترابط ونبذ الطائفية
واكد الكندري في تصريح صحفي ان ماتفوه به دشتي وزج الاكاذيب بحق الكويت بأن هناك متهمين في خلية حزب الله عذبوا في الداخلية رغم وجود تقرير بأنهم لم يتعرضوا للضرب هو سعي منظم لتشويه سمعة الكويت وسجلها الناصع في حقوق الانسان.
وتحدى الكندري النائب دشتي ان يقوم بإستخدام ادواته الدستورية سواء من سؤال او استجواب لأنه لا يستطيع تأكيد اي معلومة قالها لإستناده الى أكاذيب وليست حقائق مشيراً الى ان من يريد الخير بأبناء مجتمعه وبيئته لايذهب خارج الكويت ويقوم بالتشهير كذباً وزروراً.
وبين الكندري ان قاعة عبدالله السالم هي الفيصل بين الكاذب والصادق فإذا كان لدى دشتي دلائل فليتقدم بها سواء للمتهمين في خلية حزب الله او خلية داعش التي استهدفت مسجد الصادق.
واستشهد الكندري في تصريحه لموقف دشتي السابق قائلاً”كنت تتحدث في كلمتك في مجلس الامة في ضحايا مسجد الصادق الذين قضوا في رمضان الماضي بأن الموقف ابكى سمو الامير وابكانا وبتواجد سمو الامير اخمد الفتنة ، وتساءل الكندري” مانوع الفتنة الخارجية والدور الذي تلعبه ضد بلدك بتحريضهم على الكويت بإدعاءات لا اساس لها من الصحة؟
وقال الكندري “نحن واثقون من براءة سجل الكويت الناصع من تدنيس وتدليس بعض المرتزقة ولكن مجرد طرح مثل هذه الادعاءات ضد الكويت في الخارج فأنه امر لا ينظر له الا بأن مروجه يبحث عن مصالحة الشخصية وينفذ اجندات من اجل اهداف خارجية تديرها بعض الدول والاحزاب الخبيثة التي تسعى لتشويه سمعة الكويت الانسانية.
واشار الكندري الى ان دشتي الذي مدح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد في تعامله مع حدث تفجير الصادق وحفظه للأمن فأنه اليوم يتهم بإفتراء وكذب وتدليس رجال الداخلية بتعذيب المتهمين في خلية حزب الله الذين ضبطوا بترسانة اسلحة هائلة وضخمة مستغرباً التباين في المواقف!
ولفت الكندري الى ان دشتي الذي وجه شكره لوزير الاعلام بأنه لامجال اليوم لقنوات الفتنة فأننا نقول ايضاً لا مكان اليوم بين الكويتيين لمروجي الفتنة والكذب بحق الكويت.
وذكر الكندري ان كلمة دشتي في مجلس الامة التي قال فيها”نعزي بعضنا بعض ككويتين بهذا المصاب في تفجير الصادق” فأننا الان نعزي بعضنا البعض بأن هناك بعض الكويتيين يحملون حقداً وكرهاً على بلدهم المعطاء
@fkandari

شاهد أيضاً

الاثري: ذكرى تسمية صاحب السمو قائدا للعمل الإنساني ستظل خالدة

هنأ مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الدكتور احمد الاثري صاحب السمو أمير البلاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *