الأربعاء , 22 نوفمبر 2017

حذر رئيس اتحاد نقابات العاملين في القطاع الحكومي، عامر البسيس تطبيق البصمة بلا استثناءات يضر العمل

 

حذر رئيس اتحاد نقابات العاملين في القطاع الحكومي، عامر البسيس، من العواقب المترتبة على إلغاء كل حالات الإعفاء من البصمة كإثبات للحضور والانصراف في الجهات الحكومية، والمزمع تنفيذه في الأول من اكتوبر المقبل.
وأشار، في تصريح صحافي، إلى أن تطبيق البصمة على الجميع بلا تفرقة ولا استثناءات، سيقلل من إنتاجية العاملين في الدولة، الذين يربو عددهم على 370 ألف موظف، كما سيربك سير العمل، خاصة في الجهات الحكومية المكتظة بالموظفين والمراجعين.
وطالب البسيس بضرورة إلغاء هذا القرار غير المدروس، أو تأجيل تطبيقه إلى وقت لاحق، حتى تتم دراسته دراسة مستفيضة من قبل الجهات المعنية، بمن فيهم ممثلو الحركة النقابية العمالية، الذين يمثلون العاملين في الدولة طبقاً للدستور والقانون، مؤكداً أن صانع هذا القرار أخطأ، عندما اختزل ضبط وانضباط سير العمل في تطبيق نظام البصمة على الجميع، متناسياً أن هناك آلاف الموظفين، ممن تتسم طبيعة عملهم بالحركة والتنقل من موقع إلى آخر، وأن نظام البصمة سيكون معوقاً لهم، وسيصبح شغلهم الشاغل التبصيم في بداية الدوام ونهايته، لتجنب الجزاءات والخصومات من الراتب بصفة شهرية، كما أن أروقة ومقرات كثير من الجهات الحكومية غير مؤهلة لاستيعاب هذا العدد من الموظفين في آن واحد.

 

شاهد أيضاً

الغانم والعنجري …. الصلح خير لكما ولنا

كتب / عبدالرحمن المسفر العجمي من منا لم يستذكر ما جرى في مشهدنا السياسي المحلي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *