الثلاثاء , 26 سبتمبر 2017

تصريح صحفي لرئيس نقابة العاملين بشركة ناقلات النفط الكويتية فايز حمود المطيري

تصريح صحفي لرئيس نقابة العاملين بشركة ناقلات النفط الكويتية
فايز حمود المطيري
المطيري: حقوق العاملين في القطاع النفطي خط أحمر لن نقبل المساس به أو المساومة على أي جزء منه مهما كان بسيطا.

أعلن فايز حمود المطيري -رئيس نقابة العاملين بشركة ناقلات النفط الكويتية تأييد النقابة ومشاركتها وتضامنها مع نقابة العاملين بالشركة الكويتية لنفط الخليج في جميع الإجراءات التصعيدية التي تقوم بها النقابة، وعبر المطيري عن أسفه الشديد لما آلت إليه الأمور والتطورات الأخيرة مع نقابة العاملين بالشركة الكويتية لنفط الخليج من تعثر في مفاوضاتها ووصولها إلى طريق مسدود الأمر الذي سيؤول إلى ما لا يحمد عقباه، مستغرباً من التخبط الواضح في إدارة الشركة الكويتية لنفط الخليج في ظل وجود تعهدات رسمية من قبلها مسبقاً وعبر أكثر من كتاب رسمي يؤكدون فيه عدم تطبيق نظام البصمة على العاملين في عمليات الخفجي المشتركة في المنطقة المقسومة لحين تطبيقه على جميع العاملين في الشركات النفطية الزميلة تطبيقاً لمبدأ المساواة ونظراً لطبيعة العمل والظروف والمشاق التي يواجهها عمال موظفي نفط الخليج في المنطقة المقسومة.
وأضاف المطيري، يعلم الجميع أن من أهداف النقابات العمالية رعاية مصالح عمالها والدفاع عن حقوقهم والعمل على تحسين أوضاعهم المادية والاجتماعية، فنحن لسنا دعاة تأزيم ونحرص كل الحرص على رفعة اقتصادنا الوطني وإنتاجنا النفطي في إطار القوانين والاتفاقيات الدولية ومبدأ المساواة وعدم التفرقة، لذلك فإن مطالب إخواننا العاملين في عمليات الخفجي المشتركة ضمن نطاق هذا الإطار ولم تتعداها مما يؤكد على مشروعية مطالبهم، كما أن النقابة ليست ضد وضع ضوابط العمل طالما لا تتعدى على حقوق العاملين، ولكن ما يحدث هو تعسف واضح ضد العمالة الوطنية تحديدا من اجل “تطفيشها” من العمل في المنطقة المقسومة واستبدالها بعمالة آسيوية وهو امر غير مقبول وسنتصدى له بكل الطرق القانونية والنقابية المشروعة.
واستغرب المطيري من عدم مبادرة الشركة الكويتية لنفط الخليج للجلوس على طاولة المفاوضات مع النقابة التي تمثل العمال لحل قضاياهم العمالية المسلوبة والمعلقة، متسائلاً متى سيتفهم أرباب العمل الدور التي تقوم به المنظمات النقابية لرعاية مصالح العمل والعمال في آن واحد، محذراً في ذات الوقت إدارة الشركة الكويتية لنفط الخليج من اختبار صبر وهدوء النقابة التي تتخذ حتى الآن أقصى درجات ضبط النفس.
وأكد المطيري في تصريحه بضرورة الالتفات بجدية لمطالب العاملين في القطاع النفطي وعلى الشركة الكويتية لنفط الخليج احترام اللوائح المنظمة للعلاقة بينها وبين النقابة والاتفاقيات الموقعة وعدم التعدي على حقوق العاملين واحتواء هذه الأزمة التي تتفاقم يوما بعد يوم ولا بد من نهاية لحلها والذي نأمل أن يكون حلها منصفا لأبنائها العاملين في الشركة الذين تعرضوا للتعدي على حقوقهم القانونية واللائحية.
واختتم المطيري تصريحه بأن نقابة العاملين بشركة ناقلات النفط الكويتية ستكون بجانب نقابة العاملين بالشركة الكويتية لنفط الخليج في التصدي لمن تسول له نفسه التعدي على أبسط حق من حقوق ومكتسبات العاملين، داعياً سرعة تدخل سمو رئيس مجلس الوزراء ووزير النفط للقيام بحماية العمالة الوطنية وحل هذا النزاع بين الشركة وأبنائها العاملين في منطقة عمليات الخفجي المشتركة.

شاهد أيضاً

الاثري: ذكرى تسمية صاحب السمو قائدا للعمل الإنساني ستظل خالدة

هنأ مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الدكتور احمد الاثري صاحب السمو أمير البلاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *