الخميس , 23 نوفمبر 2017

راهن عضو المكتب التنفيذي لمجلس الشباب العربي بجامعة الدول العربية وسفيرها لدى دول مجلس التعاون الخليجي محمد بن عايض الهاجري

imageراهن عضو المكتب التنفيذي لمجلس الشباب العربي بجامعة الدول العربية وسفيرها لدى دول مجلس التعاون الخليجي محمد بن عايض الهاجري على وعي الشباب الخليجي والعربي، اليوم، في التصدي للفكر الضال والمنحرف دينياً ودنيوياً الذي نتبناه ” داعش” وغيرها من الجماعات الإرهابية الأخرى.

وقال “الهاجري” يجب العمل والتركيز اليوم على زيادة مساحة هذا الوعي لدى الشباب والفتيات من خلال إقامة الدورات التدريبية والمحاضرات والندوات التي تعمق الانتماء والولاء لدينهم وقياداتهم وأوطانهم”.

ودعا الشباب إلى وضع مصلحة الوطن ومجتمعاتهم نصب أعينهم وجعلها فوق كل اعتبار كي يكونوا درعاً حصيناً لحماية الوطن، وألا يسمحوا للمنظمات الإرهابية بزعزعة الأمن والاستقرار في الوطن العربي.

وأضاف سفير الشباب العربي: “يجب علينا جميعاً كشباب أن نتكاتف ونتعاون في محاربة هذه الفئات الضالة والأفكار المنحرفة بكافة أنواعها وأساليبها وأن نتحلى بتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف الذي يدعو إلى السلام والتسامح مع نبذ التعصب والتطرف بمختلف أشكاله”.

وأردف “الهاجري”: “الشباب عماد المستقبل وسواعد البناء لتحقيق التنمية ونهضة الوطن، وأن الوطن والدول العربية مهتمة باحتياجاتهم وتعمل على تلبيتها”.

شاهد أيضاً

انتهازية( السلف) السياسية واقتداؤهم بالإخوان المسلمين!

كتب / عبدالرحمن المسفر العجمي الإخوان والسلف وجهان لعملة واحدة في الانتهازية السياسية المتمثلة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *