الثلاثاء , 21 نوفمبر 2017

المرشح محمد الزمانان: رقابة الأسعار ضرورة ونبارك بفصل جمعية المنقف

imageتقدم المرشح لانتخابات تعاونية المنقف محمد سعد الزمانان بجزيل الشكر والثناء الى وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بعد ان قررت فصل جمعية منطقة المنقف التعاونيه عن جمعية الفحيحيل التعاونية بحيث تصبح منطقة المنقف لها جمعية منفصلة مستقله بذاتها لتقدم افضل الخدمات لاهالي المنطقة.

وبارك الزمانان لأهالي منطقة المنقف إشهار جمعية المنقف التعاونية وهذا بعد عناء سنوات ونحن ننتظر والحمدلله بعد هذا الصبر نلنا ما نصبوا اليه ومايستحقة اهالي منطقة المنقف”.

وأوضح أنه ” اليوم لدينا أولويات واهداف ودراسة تامة وشاملة في العمل التعاوني ، في ظل سياسة الترشيد وعدم الانفاق يقابله ايضاً الارتفاع الصارخ والغلاء الفاحش في السلع والمواد الغذائية والزيادة غير المبررة والتي تهدد جيب المستهلك وترهق كاهله وتبدد ميزانية الاسرة”.

وأضاف الزمانان” لهذا علينا جميعاً كأبناء المنطقة ممارسة دورنا الرقابي كمستهلكين قبل ان نكون اعضاء مجلس ادارة او موظفين في معرفة ومتابعة الزيادة التي تطرأ على كل سلعة ومعرفة مبرراتها واسبابها وما يخصها ومقارنة باسعار السلع التي تقابلها في الجمعيات والاسواق المجاورة”.

وشدد على ضرورة” وضع مراقبين مهمتهم الوقوف على الاسعار والحد من جشع وطمع اغلب الشركات التي لا تراعي المستهلك وكذلك مراقبة كل شركة يتم التعاقد معها من ناحية الجودة والافضلية وتاريخ الصلاحية والتنوع في جميع الاصناف حتى تعطي الاريحية والحرية في الاختيار وتوفر كل سبل الاحتياجات والمستلزمات لابناء المنطقة المساهمين ولكي تخلق نوع من المنافسة بين شركات المواد الغذائية”.

وبين الزمانان أن تحقيق هذه الأمور ستعود لصالح المساهمين ومرتادي السوق من القاطنين المقيمين والوافدين في منطقة المنقف وبلا شك ان ارباح السوق ستنعكس لصالح المساهمين وتكون العوائد والارباح نسبتها عاليه وستصب في جيب المساهم “.

وجدد التأكيد على أهمية الرقابة ومحاربة غلاء الاسعار وجعلها اولوية فالمسؤولية يتحملها الجميع، وكما أسلفت ان لم تكن هناك رقابة ومتابعة فان الاسعار من الطبيعي سترتفع ولهذا يجب ان تكون هناك متابعة للحالة التي عليها الاسعار”.

وأضاف ” وعلاوة على ذلك فان مجلس ادارة الجمعية القادم عليه مهام جسام وان يؤدي دوره الاجتماعي في المنطقة بتوفير كافة الخدمات الملائمة لاهالي المنطقة وذلك بفتح خط ساخن ومكتب خاص يهتم بجميع المطالب والآراء والمقترحات والشكاوي والملاحظات وجميعها تؤخذ بعين الاعتبار والاهمية ، فغايتنا مصلحة المساهمين واهالي المنطقة بالدرجة الاولى” .

شاهد أيضاً

المطلوب حكومة رجال دولة وإدارة أزمة! كتب / عبدالرحمن المسفر العجمي

التحديات الإقليمية وتطوراتها التي قد تكون وخيمة، تستوجب علينا إعادة حساباتنا تجاه آلية اختيار الوزراء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *