الثلاثاء , 21 نوفمبر 2017

بروتوكـول تعـاون نقابي بين نقابة الموانئ الكويتية والنقابة العامة لعمال النقل البحري في مصر

imageimage image imageصرح السيد عبد الله السرهيد رئيس نقابة العاملين بمؤسسة الموانئ الكويتية بمناسبة زيارة وفد من النقابة العامة لعمال النقل البحري في جمهورية مصر العربية لدولة الكويت خلال الفترة من 17 – 21 إبريل 2016 بدعوة كريمة من نقابة العاملين بوزارة المواصلات ، وخلال الزيارة قام الوفد بلقاء رئيس وأعضاء مجلس إدارة نقابة العاملين بمؤسسة الموانئ الكويتية والعديد من المسئولين في العمل النقابي ، وتم عقد العديد من المباحثات والتي دار خلالها تبادل الرأي والمناقشات وتبادل المعلومات عن الأوضاع العمالية في كل من دولة الكويت وجمهورية مصر العربية ، مما أعطى صورة طبيعية عن الأوضاع العمالية بالبلدين . ومن خلال تبادل الرأي والمناقشات اتضح أن هناك تفاهم في الأفكار والآراء بالنسبة للقضايا العمالية بين المنظمتين الشقيقتين .
وقال السرهيد وأنـه بعـد أن تلاقـت إرادة الطرفين وتقاربت وجهات النظر فى العديد من المسائل على ساحة الأحداث العمالية .. ورغبة في استمرار هذا التعاون البناء وتعزيز أواصر الصداقة بين المنظمتين مستقبلاً ، ولقد رأى كل من الجانبين أن يكون هناك برنامجاً يحدد أطر وخطوط التعاون المشترك في المراحل اللاحقة … وعليه فلقد تم الاتفاق على ما يلي :
1 : أعلـن كـل مـن الجانبين أنهمـا يقفـان بكـل قـوة مع كافة الحقوق والمكاسب التي تهم الطبقة العاملة التي تنتمي وتنتسب إلى كل منهما والتفاعل مع القضايا الخاصة بهما .
2 : أنه يجب أن تستمر برامج الزيارات المتبادلة لاستمرارية التشاور والمحاورة في كافة القضايا والأمور العمالية التي تهم الجانبين .
3 : إعداد البرامج والدورات الثقافية المشتركة بين الجانبين .
4 : التنسيق في المواقف والآراء لدى كافة المحافل والمنتديات العربية والدولية الخاصة ببحث الأمور التي تهم وتعنى بالطبقة العاملة في البلدين .
5 : يتفق الجانبان على أن شعوب العالم أجمع يجب أن تعيش في سلام ومحبة ووئام بعيدا عن الحروب والقتل والتدمير حتى تنعم الإنسانية في كافة بقاع الأرض بالسلام والطمأنينة وأن تتفرغ للبناء والتعمير وتحسين مستواها الاجتماعي والاقتصادي .
6 : تبادل الخبرات الإعلامية والثقافية النقابية العمالية لزيادة التواصل الفكري والثقافي بين عمال النقابتين.
7 : المشاركة بالرأي والمشورة في المقترحات الخاصة بحل مشاكل الطبقة العمالية باعتبارها ركيزة المجتمعات المتحضرة في عصورنا الحديثة وأنها أساس أي نهضة اقتصادية واجتماعية وثقافية .
8 : تبادل المعلومات والأخبار التي تهم الطبقة العمالية في النقابتين لكي يكون كل طرف على علم ودراية بأحوال وأوضاع الزملاء والأصدقاء في الجهة الأخرى .
9 : أن يدون تاريخ توقيع البروتوكول كرمز ودليل ثابت يعبر عن أواصر الصداقة والمحبة والتواصل بين الطبقة العاملة في النقابتين يتم تخليده من خلال الإشارة إليه في المقالات والمنشورات التي تصدر عن النقابتين .

شاهد أيضاً

المطلوب حكومة رجال دولة وإدارة أزمة! كتب / عبدالرحمن المسفر العجمي

التحديات الإقليمية وتطوراتها التي قد تكون وخيمة، تستوجب علينا إعادة حساباتنا تجاه آلية اختيار الوزراء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *