الثلاثاء , 26 سبتمبر 2017

وزيرة العمل تتعدي علي النقابات وتتدخل في شؤونها الداخلية من خلال مشروع قانون أسود

imageصرح السيد محمد عبد الله العراده رئيس الإتحاد العربي لعمال البلديات والسياحة ورئيس مجلس إدارة نقابة العاملين في بلدية الكويت أن وزيرة الشئون الإجتماعية والعمل تضرب عرض الحائط بأحكام دستور دولة الكويت والاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها الدولة وأصبحت جزء من القانون الوطني وتتعدت مع سبق الإصرار على الحريات النقابية وتدخلت تدخلاً سافراً منها في الشئون الداخلية للمنظمات النقابية 
وأنها تعد العدة لصياغة مشروع قانون مشبوه بالتعاون والتخاذلimage image مع أشباه النقابيين الذين لا يحملون صفات نقابية تم حلهم من قبل المؤتمر العام صاحب السلطة العليا للسيطرة على المنظمات النقابية ، فلمصلحة من ؟
وأشار العراده تلقينا وتكشفت أمامنا حقائق لا تخلو من المفاجأة بما أعدته الوزيرة من مشروع قانون المنظمات النقابية ، ومن المطالعة المبدئية لمشروع القانون الأسود يتضح ما حوته مواده من تعدي سافر على الحريات النقابية المكونة بموجب أحكام الدستور وأحكام الاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها الكويت وكأن الوزيرة تريد للزمن أن يعود للوراء وتقفر على الحقوق والحريات النقابية التي حاربنا من أجلها إعمالاً لمبدأ الحريات والحقوق المصانة بأحكام دستور دولتنا ، وتناست الوزيرة كافة الملاحظات التي كانت وما زالت ترد على حكومة دولة الكويت في تقارير من منظمة العمل الدولية لعدم قيامها بالتطبيق الصحيح لأحكام الاتفاقية ( 87 ) بشأن الحرية النقابية وحماية حق التنظيم والتي صادقت عليها الكويت منذ عام 1961 وحثها الدائم على ضرورة عدم التدخل في الشئون الداخلية للمنظمات النقابية ، وإلا ستضطر المنظمات لاتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على حقوق المنظمات النقابية ، وكنا قد إستبشرنا خيراً بصدور القانون رقم (2010/6) في شأن العمل في القطاع الأهلي الذي ورد في أحكام الفصل الخامس منه علاج لبعض هذه الملاحظات التي أشرنا إليها ، وكلنا أمل أن يتم تعديل القانون بما يتفق وجميع أحكام الاتفاقية الدولية ، إلا أن الوزيرة ضربت عرض الحائط بكل هذه الحريات المنصوص عليها وأعدت مشروع قانون يكبل ويعوق هذه المنظمات عن ممارسة أنشطتها بحرية في إطار ما جاء في لوائح أنظمتها الأساسية .
ونوه العراده ولا يغيب عنا أن نلفت إلى ما جاء في إتفاقية أحكام العهد الدولي للحقوق المدنية وأحكام العهد الدولي للحقوق الإقتصادية والاجتماعية والثقافية والتي صادقت عليها الكويت عام 1966 اللتين أقرتا مبدأ الحرية النقابية وكفالة حق التنظيم وضرورة عدم التدخل في شئون المنظمات النقابية ، وكذلك أحكام الإعلان العالمي لحقوق الإنسان .
وقال العراده نوجه رسالة للوزيرة أنك بهذه التصرفات تقومي بهدم صرح العمل النقابي بمعول التعدي الصارخ على الحريات الثابتة والحقوق المقررة في الدستور والاتفقايات الدولية ، ونتسائل لمصلحة من إعداد هذا المشروع المخالف للدستور والاتفاقيات الدولية ؟
وقال العراده يا وزيرة الشئون يجب عليكي أن تتوقفي وفوراً عن كل قول أو فعل يمس الحريات النقابية ، فبالأمس القريب صدر القرار الإداري الأسود رقم (2015/1470) من الهيئة العامة للقوي العاملة بشأن تنظيم العمل النقابي وجاري إتخاذ كافة الإجراءات القانونية للطعن عليه أمام المحاكم لإلغاءه نظراً لمخالفته للقانون والدستور والاتفاقيات الدولية ، واليوم تخرجي علينا بهذا المشروع المشبوه ؟ فأعلمي أننا لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذه التجاوزات بكافة الطرق .
وطالب العراده كافة النقابات العمالية والإتحادات المهنية سرعة توحيد الجهود والصفوف لمواجهه ذلك العبث والتعدي الممنهج الهادف الي تدمير الحركة النقابية العمالية الكويتية صاحبة التاريخ العريق من النضال والكفاح للدفاع عن حقوق ومكتسبات الطبقة العاملة .
وأختتم العراده تصريحه موجهاً رسالة الي وزيرة العمل ” وإن غداً لناظره لقريب ”
{ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ }.

شاهد أيضاً

الاثري: ذكرى تسمية صاحب السمو قائدا للعمل الإنساني ستظل خالدة

هنأ مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الدكتور احمد الاثري صاحب السمو أمير البلاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *